مكتب متخصص في ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي أبوظبي

مكتب متخصص في ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي أبوظبي

ترجمة اللغة الفرنسية تحتاج إلى الكثير من التفاصيل التي يجب اتباعها بشكل صحيح للحصول على ترجمة سليمة، ويرجع ذلك لكونها لغة النخبة في أوروبا والعالم بأكمله. حيث تعتبر اللغة الفرنسية لغة أساسية في العديد من الدول الاوروبية والعالمية، وذلك لأنها لغة تمتلك الكثير من المزايا اللغوية والذي يجعلها مختلفة عن اللغات الأخرى وبالتحديد في طريقة النطق. كما أن اللغة الفرنسية تحمل في طياتها ثقافة واسعة لكل ناطقها، لذلك ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي ابوظبي تحتاج الى روح الإبداع للوصول لترجمة اللغة بشكل صحيح.

مكتب متخصص في ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي أبوظبي

بالإضافة إلى ذلك، ترجمة اللغة الفرنسية تحتاج لمترجم محترف لديه القدرة على ترجمة جميع أنواع الوثائق والمشروعات في مختلف الصناعات التقنية ومختلف المستندات القانونية وغيرها، من أجل ذلك، الاعتماد على مكتب ترجمة معتمد قد يكون الأمثل لترجمة اللغة الفرنسية إلى أي لغة أخرى بشكل محترف و متمرس بحيث يتم ترجمتها بدقة عالية من اللغة الأصلية إلى اللغة العربية أو حتى أي لغة أخرى.

كما أن الترجمة بين اللغتين الفرنسية والعربية هي من أشهر أزواج ترجمات في اللغة، وتتنوع الترجمة في العديد من المجالات بما في ذلك الاتصالات التجارية، والأخبار السياسية، والمراسلات الرسمية. مع كل ذلك، الترجمة الدقيقة من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية تساعد في الحصول على تواصلٍ فعَّالٍ من جميع النواحي وبشكل آخر توصيل المعنى الحقيقي بأفضل طريقة مهنية.

 

ما هي اللغة الفرنسية وتاريخها؟

اللغة الفرنسية هي في الأصل لغة منحدرة من اللغة اللاتينية في الإمبراطورية الرومانية القديمة التي ظهرت عندما تم غزو “غول” القديمة التي تعتبر فرنسا اليوم من الرومان في القرن الأول قبل الميلاد. والآن مع حلول القرن الحادي والعشرين، تعتبر اللغة الفرنسية اللغة الرسمية لأكثر من 54 دولة في العالم أجمع بما فيهم كندا وبلجيكا وأستراليا وكذلك من البلاد الأفريقية نيجيريا، والمغرب والجزائر وغيرهم. 

ومع ذلك، لم تكن اللغة الفرنسية محصنة من التأثيرات القوية والتغييرات الجذرية من الأحداث التي مرت بها اللغة الفرنسية على مر العصور من بداية العصور الوسطى وحتى الثورة الفرنسية. وتعرضت للكثير من التطورات المتعلقة باللغات الستلية، وهي أحد فروع اللغات الهندية الأوروبية.

كما أن اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية الأولى التي يتحدث بها أكثر من 90 مليون شخص في العالم كله، وتعتبر اللغة الثانية لأكثر من 190 مليون شخص كلغة مكتسبة لهم. لذلك من المتوقع أن يصل عدد الأشخاص التي يمكنهم تحدث اللغة الفرنسية إلى 500 مليون شخص عام 2025. ونتيجة لذلك، فإن اللغة الفرنسية تحتل المركز 18 كأكثر اللغات تحدثًا وانتشارًا في الخمس القارات الموجودة في العالم أجمع. ومن أجل كل ذلك فهي من أهم اللغات المطلوبة بشدة حول العالم لترجمتها بشكل دقيق وقانوني.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه في عام 2011 كانت محتلة اللغة الفرنسية المرتبة الثالثة كأكثر لغة استخدامًا في الأعمال واللغة الرسمية الأولى دبلوماسيًا للعديد من المنظمات الدولية، بما فيهم: الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والناتو (NATO). 

لماذا تحتاج إلى ترجمة اللغة الفرنسية الى العربية؟

احتياجات الترجمة بين اللغتين الزوجين العربية – الفرنسية هي من أشهر الأزواج طلبًا في الإمارات العربية المتحدة ويرجع ذلك لقوة العلاقة بين فرنسا والإمارات العربية المتحدة في الكثير من المجالات حيث يوجد أكثر من 300 شركة وفرع فرنسي في الإمارات العربية المتحدة. بالإضافة إلى نشأة العديد من الشركات الإماراتية التقنية في فرنسا من مختلف المجالات.

 

لذلك  يعتبر مترجمي اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية أو العكس هم أكثر طلبًا من غيرهم في صناعة الترجمة. كما توجد العديد من الاحتياجات للترجمة بين تلك اللغتين، وأهم هذه الاحتياجات هي:

  • التقدم لوظيفة: حيث لا تهم ايًا كان المجال الذي يتم البحث فيه عن وظيفة سواء كان في المجال الطبي أو الأكاديمي ولكن باعتبار هذه الوظيفة في بلد ناطق بالعربية، تظهر أهمية احتياج الترجمة في هذه المواقف من أجل ترجمة السيرة الذاتية ورسائل التوصية، وغيرها.
  • المعاملات التجارية: حيث يتم التبادل الاستثماري بشكل مستمر بين الوثائق الفرنسية والعربية والذي قد يؤدي إلى زيادة كبيرة في احتياج الترجمة المهنية بين اللغتين بالتحديد في قطاع العقارات والتأمين.
  • مسائل قانونية: وقد يحدث ذلك في حالة التورط في إجراءات مساءلات قانونية في بلد عربية في حين أنه تم استطلاع الأوراق في البداية باللغة الفرنسية أو العكس صحيح، حينها يظهر احتياج الترجمة سواء لمستندات قانونية أو عقود أو أوامر المحاكمات.
  • الهجرة الخارجية: وقد يظهر احتياج الترجمة عند التعامل مع الوثائق الرسمية التي تحتاج إلى ترجمة قانونية معتمدة مثل التأشيرات، وجوازات السفر، وبطاقات الهوية.
  • الأعمال الفنية والأدبية: حيث يظهر احتياج الترجمة هنا لنشر الكتابات والأعمال الفنية على نطاق واسع من أجل نشر ثقافة معينة وأفكار مختلفة في بلد يتكلم جمهورها بلغة غير اللغة الأصلية للعمل الأدبي أو الفني. ومن أجل ذلك، تظهر أهمية ترجمة الأعمال للغة الفرنسية من اللغة العربية والعكس ايضًا.

لذلك تعتبر ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي ابوظبي هي عملية حساسة للغاية، لذلك هي تتطلب العديد من الخطوات التي تنفذ بشكل صحيح لكي يتم الاستفادة بشكل كامل من الترجمة.

مكتب متخصص في ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي أبوظبي

 خطوات ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي ابوظبي

هنالك خطوات متعددة يجب اتباعها لنقل الترجمة بشكل صحيح بين اللغة الفرنسية والعربية، وهما:

  • استلام النص: لمعرفة المطلوب ترجمته ويقوم المترجم بتحليل كامل للنص، وتحديد المجال الذي ينتمي إليه النص لكي يقوم بترجمة محكمة تتناسب مع المجال المطلوب.
  • تحديد الوقت: حيث يعمل المترجم على تحديد مدة زمنية معينة للانتهاء من الترجمة لكي يسلمها في الوقت المحدد.
  • قراءة النص: ويعتمد المترجم على قراءة النص وفهمه جيدًا لكي يتمكن من الترجمة بالشكل المطلوب.
  • تحديد مصادر المعلومات: لكي يبني المترجم ترجمته على مصادر موثوقة للمعلومات ويحدد الكلمات الصعبة التي سيعمل على ترجمتها بشكل مخصص.
  • تحديد الاستراتيجية والبدء بالترجمة: وهذه هي الخطوة التي تساعد المترجم على إنجاز الترجمة في أسرع وقت ممكن.
  • مراجعة الترجمة: وهذه الخطوة يفضل عملها بعد الانتهاء من الترجمة بأكملها للتأكد من أي تعديلات قد يحتاج المترجم إلى فعلها.
  • تسليم النص: وبعد كل ذلك، يتم تسليم النص بأفضل شكل ممكن بعد ترجمته بالشكل المطلوب.

وهذه هي طريقة خطوات قد يتبعها بعض المكاتب و المترجمين المحترفين لكي يتمكنوا من تسليم أفضل جودة ممكنة في مختلف الصناعات. في حين أن بعض المكاتب المعتمدة تلجأ لخطوات أخرى يعتمدون عليها لترجمة النصوص وهي:

  1. دراسة السوق واحتياجاته: وهذه هي الطريقة المثلى التي قد يلجأ إليها بعض المترجمين لدراسة السوق والمنافسين والجمهور المستهدف بشكل مكثف حتى يتمكنوا من ترجمة النصوص بالشكل المطلوب باحترافية.
  2. الترجمة والمراجعة: حيث تعتمد الترجمة في هذه الخطوات على الاحتياجات اللغوية والثقافية التي تتطلب خطة محكمة لترجمة اللغتين العربية والفرنسية بحيث تتناسب مع الجمهور المستهدف وتحقق الإستفادة القصوى من الترجمة.
  3. ما بعد الترجمة: وتعتبر هذه الخطوة هي خدمة استثنائية يقدمها بعض المكاتب والمترجمين المحترفين بعد تسليم الترجمة بحيث يعملون على التجاوب مع كافة أسئلة واستفسارات العملاء حتى يتأكدوا من ارتياح العميل للترجمة التي حصل عليها.

لذلك خدمة الترجمة هي شاقة ومميزة حيث يقوم بها المحترفين فقط، فهي تتطلب العديد من المهارات التي تؤهل الشخص ليكون مترجم تقني.

اقرأ المزيد: ترجمة قانونية في أبوظبي

المهارات المطلوبة من أجل ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي ابوظبي

عند ترجمة أي نص من اللغة الفرنسية إلى العربية أو أي لغة أخرى، لابد من توافر شروط ومهارات معينة بدورها تؤهل المترجم ليكون محترفًا حتى يستطيع توصيل المعلومة بالشكل الصحيح. هذه المؤهلات تتكوّن من: 

  • قدرته على اختيار كلمات تعبر عن طلاقته بزوج اللغتين العربية والفرنسية لكي ينقل معنى دقيق للنص الأصلي. لذلك عليه أن يكون على دراية مستمرة باللغتين حتى يكتسب المزيد من المصطلحات.
  • أن يكون لديه خبرة في الترجمة لمدة لا تقل عن 5 سنوات ليكون قادر على توفير ترجمات عالية الجودة بشكل احترافي.
  • معرفته الثقافية حتى يكون على دراية عميقة بالثقافات المختلفة من كل البلدان الناطقة باللغتين العربية والفرنسية لأن الاختلافات الثقافية تؤثر بشكل كبير على طريقة استقبال الترجمة.
  • قدرته على التكيف مع اختلاف متطلبات حتى يكون قادرًا على التعامل مع المعايير التي يوفرها العملاء لترجمة النصوص المختلفة

ومن هنا الاعتماد على مكتب ترجمة معتمد يسهل ويوفر الكثير من الصعوبات والتحديات في العثور على مترجمين محترفين ومتخصصين.

 

 أهمية التعامل مع مكتب معتمد في ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي ابوظبي

لذلك أهمية التعامل من مكتب ترجمة معتمد تتلخص في أربع نقاط وهم:

  1. الجودة الخاصة بالترجمة: وهذا هو العنصر الأساسي الذي قد يضطر العديد من الفئات إلى الاستعانة بمكتب خدمات ترجمة محترف لأن مكاتب الترجمة المعتمدة تعتمد غالبًا على أفضل المترجمين المحترفين.
  2. السرعة في ترجمة النصوص: والذي قد يوفر الكثير من الجهود والإجراءات القانونية التي قد يضطر العميل إلى التعامل معها، لذلك فإن عامل الوقت مؤثر جدًا في اختيار مكتب ترجمة معتمد.
  3. الاعتمادية: وهذا هو الاختصاص الذي قد لا تحصل عليه مع أي مترجم محترف باستثناء أن يكون تابع لمكتب معتمد، ولذلك تأتي الاعتمادية بشكل قانوني من العديد من الجهات مثل الوزارات، والمحاكم في الإمارات العربية المتحدة. 
  4. ترجمة متخصصة: وقد تكون هذه هي أهم نقاط القوة في بعض مكاتب الترجمة وهي التخصص في ترجمة العديد من المجالات التقنية مثل القانون، والطب، والمالية، والتجارة، وغيرهم. 

لذلك اللجوء لمكتب معتمد قد يكون هو الحل الأمثل للحصول على ترجمة مميزة.

اقرأ ايضا: مكتب ترجمة رخصة قيادة في ابوظبي

الخلاصة: ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي ابوظبي اسهل من المتوقع!

قد يكون الحل الأسهل والأسرع هو الاستعانة بمكتب معتمد لترجمة النصوص ايًا كان مجالها وإن كانت لترجمة اللغة الفرنسية إلى العربية أو العكس في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. لأنه يمكنك الحصول على ترجمة متميزة ومعتمدة قانونيًا بشكل محترف من قبل متخصصين في مجال الترجمة. لذلك فهو الحل المثالي من أجل ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي ابوظبي.

مكتب الألسن للترجمة: مكتب ترجمة معتمد ومتخصص في ترجمة اللغة الفرنسية الى العربي ابوظبي

إن كنت تبحث عن ترجمة متخصصة للغتين الفرنسية والعربية، فإن مكتب الألسن له خبرة احترافية في ترجمة اللغة الفرنسية الى العربية والعكس كذلك، كما أن مكتب الألسن للترجمة معتمدة يقدم خدمات الترجمة للعديد من المجالات  ويعد من أبرز الجهات المختصة قانونيًا في الإمارات العربية المتحدة بما فيهم وزارة العدل وكاتب العدل وكافة الجهات الرسمية الأخرى في الدولة، بالإضافة إلى ذلك، نعمل على توفير خدمات خلال وما بعد الترجمة على مدار الساعة من قبل مختصين في مجال الترجمة.

Share:

Leave A Comment

Call Now Button